الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
الأخلاق

نصائح مُعِينة على التخُلّق بخلق الحياء

رقم الفتوى 463042  المشاهدات 56  تاريخ النشر: 2022-09-18

أعيش في أمريكا منذ 5 سنوات، وعمري 15 سنة، وأحاول قدر ما أستطيع أن أطيع والديّ، وأن أرضيهما، وأعتقد أنهما راضيين عني، ولكن هناك ما يضايقني، فأمّي قد قالت لي أكثر من مرة: إنني لا أستحي، أو لا أخجل، أو لا أمتلك حياء، وأمّي صريحة معي دائمًا، وتكلّمني بكل ما ي... المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: